القدس - النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء الجمعة عن الأسير المقدسي بكر المغربي، من بلدة الطور شرق القدس المحتلة، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة خمس سنوات ونصف.

وكان الاحتلال أعاد ،يوم الخميس، اعتقال الأسير المغربي لحظة تحرره من أمام بوابة سجن "النقب" الصحراوي ونقلته للتحقيق في مركز شرطة صلاح الدين، كما اعتقلت شقيقه الأسير المحرر محمد.

وأفاد رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أن قاضي محكمة "الصلح" الإسرائيلية قرر مساء أمس الإفراج عن الأسير المغربي وشقيقه بشرط عدم استخدام الألعاب النارية.