نابلس - النجاح - تواصل سلطات الاحتلال الإسرائيلي، عزل الأسير محمود عطا الله من مدينة نابلس، في ظروف سيئة.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين في تقرير، اليوم الإثنين، إن الأسير عطا الله يقبع حاليا داخل زنازين عزل "إيلا" بأوضاع اعتقالية صعبة، حيث التفتيشات اليومية لزنزانته والاستفزاز الدائم من قبل السجانين، ويُسمح له بالخروج "فورة" لمدة ساعة فقط، وداخل ساحة صغيرة جداً.   

يذكر بأن الأسير عطا الله معتقل منذ 19 عاما، ويعاني من جرثومة في المعدة منذ عدة سنوات وبحاجة ماسة لعلاج دائم ومنتظم، لكن عيادة المعتقل لا تكترث لحالته، وتنقّل بين العديد من أقسام العزل في السجون كعزل "هداريم"، و"جلبوع"، و"عسقلان"، و"ريمون"، و"اوهلي كيدار"، ومؤخراً عزل "ايلا".