نابلس - النجاح - أوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن الأسيرة وفاء نعالوة-مهداوي، تعاني من وضع صحي متردّي جرّاء احتجازها في ظروف صعبة والتّنكيل بها منذ لحظة اعتقالها.

أصدرت الهيئة بيانا، اليوم الأحد، عقب زيارة محاميتها لها في سجن "الدامون"، قالت فيه إنَّ نعالوة أصيبت بمرض في الغدّة الدرقية وآلام في المفاصل وديسك، بالإضافة إلى التهاب في الأذنين.

وأكّدت أنَّ الأسيرة لم تكن تعاني من أية أمراض قبل اعتقالها بتاريخ 6 تشرين الأول/ أكتوبر 2018، مبينة تعرّضها لتحقيق قاسٍ في بداية اعتقالها، وأن سلطات الاحتلال مارست بحقّ عائلتها سياسة العقاب الجماعي؛ إذ اعتقلت زوجها ونجلها وبناتها الثلاثة وزوج إحداهنّ، وأطلقت سراحهم لاحقاً، فيما أبقت على اعتقال زوجها ونجلها حتى اللحظة.

وكانت سلطات الاحتلال قد اغتالت نجلها الشهيد أشرف نعالوة خلال فترة اعتقالها وتواصل حرمانها بناتها بمنع زيارتهن رغم حكمها بالسّجن لـ(18 شهراً).