النجاح - أعلن 4 أسرى في سجون الاحتلال الاحتلال الإسرائيلي اضرابهم المفتوح عن الطعام ،رفضا لاعتقالهم الإداري ، وهم الأسير حمزة عواد، والاسير منير العبد ، والأسير أحمد غنام ، والأسير إسماعيل علي .

من جنبه أوضح نادي الأسير أن خمسة اسرى آخرين يواصلون الإضراب عن الطعام وهم: الأسير حذيفة حلبية، ومحمد أبو عكر، ومصطفى الحسنات وذلك منذ (25) يوما، حيث يواجه الأسرى الثلاثة أوضاعا صحية صعبة، ووفقا لآخر المعلومات نقلت إدارة معتقلات الاحتلال الأسرى الثلاث صباح اليوم إلى معتقل "عيادة الرملة".

ولفت إلى أن إدارة معتقلات الاحتلال نقلت الأسرى الثلاثة في وقت سابق من معتقل "النقب" إلى العزل في معتقلات "أيلا"، و"عسقلان" و"أوهليكدار"، في محاولة للضغط عليهم وإنهاكهم.

ويواصل الأسير حسن الزغاري إضرابه عن الطعام منذ (17) يوما في زنازين معتقل "عوفر"، والأسير سلطان خلوف منذ ثمانية أيام.

وأوضح نادي الأسير أن إدارة معتقلات الاحتلال تفرض إجراءات عقابية وانتقامية بحق المضربين، من خلال حرمانهم من زيارة العائلة، وعرقلت تواصل المحامين معهم، ونقلهم المتكرر من معتقل إلى آخر، وعزلهم في زنازين لا تصلح للعيش الآدمي، وقيام السّجانين بمضايقات على مدار الساعة، وكل ذلك بهدف ثنيهم عن الاستمرار في خطوتهم الرافضة للاعتقال الإداري.

يُشار إلى أن الأسيرين جعفر عز الدين من محافظة جنين، وأحمد زهران من بلدة دير أبو مشعل في رام الله، علقا إضرابهما عن الطعام يوم أمس وذلك بعد إضراب استمر به الأسير عز الدين لمدة (39) يوما، والأسير زهران لمدة (32) يوما، وذلك بعد تحديد سقف اعتقالهما الإداري.