النجاح - يواصل اثنين من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإضراب المفتوح عن الطعام، رفضًا للاعتقال التعسفي وسياسات الاحتلال.

والأسير عمران الخطيب (60 عامًا) من سكان جباليا شمال قطاع غزة، والمحكوم بالسّجن لـ (45) عاماً ، يُضرب عن الطعام لليوم الـ (64) على التوالي.

ويطالب الأسير الخطيب بالإفراج المبكر عنه، وذلك بعد أن أمضى في معتقلات الاحتلال (21) عامًا.

أمّا الشيخ خضر عدنان (40 عامًا)، من سكان بلدة عرابة جنوب جنين شمال الضفة، والموقوف، والمضرب عن الطعام لليوم الـ (34) على التوالي، فيضرب رفضًا لاعتقاله التعسفي.