النجاح - قال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين لؤي عكة، اليوم الأحد، إن الأسيرين خضر الدلو وسليم الرجوب، علقا إضرابهما المفتوح عن الطعام، بعد وعودات من إدارة السجون، بأن تكون القرارات الإدارية الصادرة بحقهما حاليا قرارات نهائية.

وقال عكة، في بيان صحفي، إن الاسيرين أضربا عن الطعام قبل نحو 10 أيام، احتجاجا على اعتقالهما الإداري، الى جانب الأسرى: إسلام جواريش، ومحمود عياد من بيت لحم، وعيسى عوض من بلدة بيت أمر، إضافة إلى الأسير حسن شوكة من بيت لحم والمضرب عن الطعام منذ (43) يوماً.

ولفت إلى أن الأسير الرجوب من مدينة الخليل، صدر بحقه قرارين إداريين مدة كل منهما ستة شهور، والأسير الدلو من سكان بيت لحم، يقضي اعتقالاً إدارياً منذ 12 شهراً.

 وأشار إلى ان الأسرى جواريش من مخيم عايدة، وعوض من الخليل، وعياد من مخيم الدهيشة يقبعون في الاعتقال الإداري منذ 18 شهراً.

يذكر أن 450 معتقلا إداريا يواصلون مقاطعة محاكم الاحتلال الإدارية على اختلاف مستوياتها منذ 15/2/2018، تنديدا بهذه السياسة التي باتت مسلطة على رقاب المئات من الفلسطينيين، تحت مسمى "الملف السري".