النجاح - وجه الأسرى الإداريون في سجون الاحتلال، اليوم الخميس، رسالة إلى أبناء شعبنا الفلسطيني، يطالبونهم بأن يكونوا مناصرين لهم في خطواتهم الاحتجاجية ضد الاعتقال الاداري، المتمثلة بمقاطعة محاكم الاحتلال العسكرية.

وجاءت الرسالة كالتالي:

"بسم الله الرحمن الرحيم

أيها الفلسطينيون الشرفاء يا من أبيتم الذل والخنوع ورفضتم الاستسلام والركوع، أيها القابضون على الجمر.

تأتي رسالتنا هذه لكم لنؤكد على مقاطعتنا للمحاكم الصورية التي يعقدها لنا الاحتلال بكل صفاقة وعنجهية، هذه المحاكم التي تعقد للإداريين ويكون فيها الملف السري سيف مسلط على أعمارنا، يقف أمامه الأسير ومحاميه حيارى، دون أن يسمح لهم بمعرفة التهمة الموجهة للأسير، فالشاباك يكون قد أملى قراراته الظالمة على ما يسمى قاضي المحكمة.

وقد أقدمنا على هذه الخطوة في محاولة لوضع حد لمهزلة المحاكم الصورية، ولتوجيه رسالة إلى سلك القضاء الاحتلالي، إنك زائف وبلا قيمة، ولفضح ممارسات هذا الاحتلال الذي يدعي النزاهة في قضائه أمام العالم.

واليوم إذ نخاطبكم يا أبناء شعبنا وأحرار هذا العالم، نطلب منكم أن تكونوا ظهيرنا وسندنا في خطوتنا هذه، وندعو من خلالكم شرائح مجتمعنا الفلسطيني بشقيه العام والخاص إلى دعمنا في مسيرتنا النضالية التي خط عناوينها قادة عظام، وقدموا أرواحهم لتكون نبراساً ينير الطريق للسالكين".