النجاح - بدأت محكمة الاحتلال في حيفا اليوم الأحد جلسة محاكمة لرئيس الحركة الإسلامية في أراضي الـ48 الشيخ رائد صلاح.

وأوضح محامي الشيخ عمر خمايسي إن الشيخ صلاح سيضع ملاحظاته حول الملف خلال الجلسة خاصة وأنه يتعلق بخطاباته وكلمات له متعلقة بالثوابت الإسلامية والوطنية.

وأضاف أنه سيتم خلالها الاستماع إلى شهود النيابة العامة الإسرائيلية في قضية الشيخ صلاح بالإضافة لشهادات عناصر شرطة، مبيناً أنه بعد الاستماع لشهادات النيابة سيتم تحديد جلسة أخرى لشهادات أخرى لنيابة الاحتلال ومن ثم جلسة للاستماع لشهود طاقم الدفاع.

ويتهم الاحتلال الشيخ صلاح بـ"التحريض" خلال خطب وكلمات له قبل وبعد تشييع شهداء عملية الاشتباك المسلح في باحات المسجد الأقصى، والتي نفذها ثلاثة من أبناء مدينة أم الفحم بالداخل الفلسطيني المحتل.