النجاح - وصف باسم التميمي والد الطفلة عهد، ظروف اعتقالها بـ"المأساوية"، مؤكدًا أن الاحتلال الإسرائيلي يسعى للانتقام من ابنته والزج بها في اتون السجن.

وقال التميمي في تصريح لمواقع عربية إن الاحتلال فشل في تقديم لائحة اتهام بحق ابنته، ورغم ذلك يواصل اعتقالها إلى جانب أمها وابنة عمها، في ظل ظروف "انتقامية".

وأوضح أن الاحتلال يرفض السماح بتقديم ملابس لها، ويصر على اعتقالها بملابسها التي لا تحتمل أجواء البرد، مضيفًا: "عهد مرضت من البرد(..) ابنتي تموت!".

وأكدّ أن الاحتلال الاسرائيلي يهدد بإحالة ابنته للاعتقال الإداري، بعد فشله في الحصول على لائحة اتهام بحقها.

وكان المتحدث باسم جيش الاحتلال إفيخاي ادرعي، قد هددّ بإحالة الطفلة عهد للإداري، في حال لم تثبت عليها لائحة الاتهام، فيما أرجأت محكمة الاحتلال الإسرائيلية، الاثنين الماضي، محاكمة عهد لمدة أربعة أيام، بطلب من  النيابة العامة لاستكمال التحقيقات معها.

والشابة عهد متهمة بصفع جندي إسرائيلي لإبعاده عن بيتها الأسبوع الماضي، حيث تم اعتقالها مع أمها وإحدى قريباتها.

ولاقت قضية عهد التميمي تفاعلا عالميا واسعا، وتحريضا إسرائيليا لإيذائها جسديا.

وكانت المحكمة العسكرية الإسرائيلية قد جددت حبس التميمي حتى اليوم الاثنين، عقب اعتقالها من منزلها.

واشتهرت التميمي البالغة 16 عاماً بمواجهتها لقوات الاحتلال الإسرائيلي في قريتها، قرية النبي صالح، بالضفة الغربية، قبل أن تعتقلها قوات الاحتلال ليلة الثلاثاء باقتحام بيتها وتفتيشه ومصادرة الأجهزة الإلكترونية.