النجاح - استنكر الإمام الأكبر، شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، إقدام قوات الاحتلال الإسرائيلي على اعتقال الفتاة الفلسطينية عهد التميمي، مشددا على أن شجاعتها ونضال أسرتها، يشكل دليلا جديدا على أن بطش الاحتلال وقمعه لن ينجح في إخماد روح النضال والمقاومة في نفوس أبناء الشعب الفلسطيني الحر.

وأوضح شيخ الأزهر في بيان اليوم الثلاثاء، أن شجاعة عهد التميمي، ليست مستغربة على نساء فلسطين، فما من امرأة فلسطينية إلا وهي أم شهيد أو زوجة شهيد أو ابنة شهيد أو أخت شهيد، كما أن لنساء فلسطين دور مشهود في الرباط بالمسجد الأقصى، لحمايته من اقتحامات الاحتلال وتدنيس المستوطنين، ولا يمكن للأزهر أن ينسى الأسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال، حيث يشكلن عنوان النضال الفلسطيني.

ودعا الطيب، المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى القيام بواجبها في الدفاع عن عهد التميمي وغيرها من الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، الذين يكفل لهم القانون الدولي وكل الشرائع الدينية والإنسانية حق مقاومة الاحتلال من أجل تحرير أرضهم وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.