النجاح - دان رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين الوزير عيسى قراقع، قيام عصابة إسرائيلية من اليمين الإسرائيلي المتطرف بقيادة عضو الكنيست ارون حازان، اعتراض الحافلات التي تنقل عائلات أسرى قطاع غزة المتوجهين لزيارة أبنائهم في سجون الاحتلال.

وحمل قراقع حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى وعائلاتهم، مشددا على أن هذه الممارسات العنصرية تأتي بتوجيهات مباشرة من المسؤولين السياسيين والعسكريين الإسرائيليين، والذين تعالت أصواتهم في الفترة الأخيرة للانتقام من الأسرى وعائلاتهم.

وطالب قراقع المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية للقيام بواجبها اتجاه الأسرى وعائلاتهم، مشيرا الى أن السكوت عن هذه الجريمة بقيادة المتطرف حازان، سيشجع مجموعات إسرائيلية أخرى لتنفيذ مثل هذه المخططات الحاقدة.

وأكد أنه في حال اعتراض حافلات عائلات الأسرى المتوجهة الى السجون مرة أخرى، فهذا سيؤدي الى ثورة حقيقية في كافة السجون، وأن الثمن سيكون كبيرا، ومن يتحمل كامل المسؤولية نتنياهو وزمرته الحاقدة.

وطالب قراقع الصليب الأحمر بزيادة الطواقم العاملة في تنظيم زيارات عائلات الأسرى تحسبا لمواجهة أي تهديد لعائلات الأسرى خلال الزيارات، وأن يقوم الصليب بدوره الحقيقي في توثيق هذه الجريمة ورفع تقرير مفصل لهيئة الأمم المتحدة من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية والإنسانية اللازمة.