النجاح - قال الأسير القائد اللواء فؤاد الشوبكي في بيان أصدره بمناسبة مرور مئة عام على  صدور وعد بلفور: أرفع صوتي عالياً، لقد آن الأوان لكي يقوم المجتمع الدولي برفع الظلم التاريخي الذي لحق بالشعب الفلسطيني نتيجةً لهذا الوعد وما ترتّب عليه من ويلات.

وأضاف: لقد آن الأوان لكي يحصل شعبنا على حقه الطبيعي في الحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة فوق كامل الاراضي المحتلة منذ عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وبما يضمن إيجاد حل عادل لقضية اللاجئين الفلسطينيين على أساس قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 194.

وشدد الشوبكي على أنه "من حق شعبنا وحتى تحقيق هذه الأهداف أن يواصل نضاله السياسي والدبلوماسي والشعبي السلمي على قاعدة الموقف الذي يتبناه ويدعو له الرئيس محمود عباس، ومعه كافة مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية وحركة فتح، والذي يحظى بدعم الغالبية العظمى من أبناء شعبنا".

وأردف: إن مساعدة شعبنا في الخلاص من الاحتلال هو أقصر الطرق لكي يعم السلام في أرض السلام، ولكي ينعم كل من يعيش في هذه الأرض المقدسة بالأمن والأمان، وبما يمكننا من أن نطوي وإلى الأبد صفحة الحروب وعدم الاستقرار وسيطرة شعب على مقدرات شعب آخر، لننطلق جميعاً في مسيرة السلام نحو البناء والتقدّم والتطور والرخاء.

يذكر أن الاحتلال يعتقل اللواء الشوبكي في سجن النقب الصحراوي، ويعد من كوادر حركة فتح.