النجاح - أطلق مركز "أسرى فلسطين للدراسات" اليوم الأحد، حملة إعلامية للتعريف بالأسيرات في سجون الاحتلال، والبالغ عددهن 57 اسيرة بينهن 10 قاصرات ويعانين من ظروف قاسية في سجني "هشارون" و"الدامون".

وذكر الناطق الإعلامي للمركز رياض الأشقر في بيان صحفي: "أن الحملة تهدف إلى تسليط الضوء على قضية الأسيرات ومعاناتهن في ظل تراجع قضيتهم إعلاميًا وتصاعد ممارسات الاحتلال القمعية بحقهن، خاصة إصدار الاحكام الانتقامية المرتفعة".

وأوضح، أن الحملة تشمل نشر بطاقات تعريفية لكافة الأسيرات مع صورهن، ومرفقة بمعلومات حول الأسيرة من مكان السكن، العمر، تاريخ اعتقالها، الحكم، وحالتها الصحية.

كما ستشمل الحملة نشر قصص لأسيرات يعانين من ظروف خاصة داخل السجون، ومقاطع فيديو، ومناشدات من أهالي الاسيرات لإطلاق سراحهن، وذلك عبر موقع المركز وصفحته على فيسبوك وفى العديد من وسائل الإعلام.

وطالب المركز الجهات المعنية بقضية الأسرى التعاطي مع الحملة والمساهمة في نشرها وتعميها لتصل إلى أكبر مدى ممكن وتحقيق الهدف التي انطلقت من أجله.