النجاح - حذر مكتب الهيئة القيادية للأسرى من تفاقم الوضع الصحي للأسير محمد صبحي أبو طبيخ (37 عامًا) من مخيم جنين.

ونوه المكتب إلى أن الأسير أبو طبيخ القابع في سجن "هوليكدار"، نجا من الموت ثلاث مرات متتالية بعد تعرضه لتسمم في جسده بسبب تناوله مضادات حيوية لا تتناسب مع طبيعة جسمه.

ويعاني الأسير أبو طبيخ من مرض الدسك في الظهر، وأزمة صدرية حادة، علاوةً على الحساسية من كافة أنواع المضادات الحيوية ما يدخله في حالة تسمم عند تناول أي منها.

ولا يتناول الأسير سوى الكورتيزون منذ ستة أشهر ما يزيد من حالته سوءًا، مطالبا بضرورة إدخال طبيب خاص لمتابعة حالته الصحية وعلاجها.

يذكر أن الأسير أبو طبيخ معتقل منذ 28 من يوليو عام 2002، بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء إلى سرايا

القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، والمشاركة في التخطيط لتنفيذ عمليات استشهادية أسفرت عن مقتل إسرائيلين، ويقضي حكمًا بالسجن المؤبد مرتين بالإضافة إلى 15 عامًا.