النجاح - قال نادي الأسير الفلسطيني اليوم، إن تدهورًا طرأ على الوضع الصحي للأسير منتصر أبو عليا من محافظة رام الله والبيرة.

ونقل محامي نادي الأسير، خالد محاجنة، خلال زيارة أجراها له في سجن "النقب الصحراوي"، أن الأسير يعاني منذ تاريخ اعتقاله عام 2013، من مشاكل في الحلق والمريء، والمعدة، ولديه، صعوبة في الأكل والشرب، ويتقيأ باستمرار.

وأضاف الأسير أبو عليا للمحامي محاجنة، "أنه ومنذ ستة شهور، بدأ وضعه يزداد سوء، فقد أصبح يعاني من صعوبة في النوم، بسبب التقيؤ الدائم، إضافة إلى صعوبة في التنفس، كما وفقدَ من وزنه مؤخراً 10 كغم."

في ظل مماطلة إدارة السجون بتقديم العلاج، والأسير بحاجة إلى عملية جراحية للمريء بأسرع وقت وفق بيان نادي الأسير.

يذكر أن الأسير أبو عليا، محكوم بالسجن الفعلي نحو أربع سنوات، وله شقيق أسير وهو مهتدى أبو عليا، ويقضي نفس حُكم شقيقه، علمًا أن تاريخ الإفراج عنهما سيكون في الثالث عشر من شباط الجاري.