وكالات - النجاح - صرح مسؤولون كبار بوزارة الخارجية الأمريكية، أمس الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تعمل على توسيع نطاق اتفاقيات التطبيع بين إسرائيل والدول العربية وتأمل بإحراز تقدم فلسطيني إسرائيلي.

وفي حديث مع الصحفيين لاستعراض لقاءات وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، مع نظيريه الإسرائيلي والإماراتي، كرر المسؤولون القول إن اتفاقيات إبراهيم ليست بديلا عن حل الدولتين بين الفلسطينيين والإسرائيليين، بحسب ما جاء على موقع (روسيا اليوم).

وقال مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية مشترطا عدم الكشف عن هويته: "نحن مستمرون في ترحيبنا بالتعاون الاقتصادي بين إسرائيل وجميع دول المنطقة. نأمل بأن يساعد التطبيع في إحراز تقدم على المسار الإسرائيلي الفلسطيني".