وكالات - النجاح - طالبت رئيسة اللجنة البرلمانية البولندية الفلسطينية، النائبة ايفا كووجي، برلمان بلادها بالانخراط في الاجراءات التي من شأنها جلب السلام لمنطقة الشرق الأوسط.

وقالت خلال مؤتمر الصحفي عقد اليوم الاثنين، في مقر السفارة الفلسطينية في العاصمة البولندية وارسو، بمشاركة سفير دولة فلسطين لدى بولندا محمود خليفة، إن ما يحدث في غزة هو مأساة انسانية ولا يمكن أن نبقى سلبيين حيال ما يجري هناك.

وأضافت، تم كتابة رسالة مفتوحة الى الحكومة البولندية لتقديم مساعدات طبية عاجلة للشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ونشعر بالارتياح لانتصار الدبلوماسية والمساعي التي بذلت للتوصل الى وقف لإطلاق النار بين الطرفين بالإشارة الى الدور الكبير الذي لعبته مصر.

وأشارت الى أن القتال توقف ولكن الوضع في غزة نتيجة الدمار ما زال قائما، فخلال 11 يوما من الصراع مات أكثر من 270 شخصا بينهم نساء وأطفال، بالإضافة الى أكثر من 8500 جريح.

وقالت النائبة كووجي: نحن كأعضاء في البرلمان لا نستطيع ان نقف صامتين أمام ما يحدث ونود مخاطبة البرلمان لإعادة الهدوء والسلام الدائم إلى المنطقة، وانا أطالب البرلمان البولندي بالانخراط في الاجراءات التي من شأنها جلب السلام لمنطقة الشرق الأوسط، فغزة بدون الدعم الدولي لن تنهض، فلا وجود لمياه صالحة للشرب، وهناك محطة كهرباء واحدة تم استهدافها، بالإضافة الى توقف جميع مناحي الحياة.

وتابعت: عايشت الوضع في غزة وعلى تواصل مع الشعب الفلسطيني في غزة التي يسكنها عدد كبير من الناس في مساحة صغيرة، وكما رأينا في الفيلم المعروض قبيل بداية المؤتمر تم تدمير مساجد وأقسام شرطة ومكاتب اعلامية بالإضافة الى تدمير 2000 وحدة سكنية بشكل كلي و17000 بشكل جزئي، وهناك حاجة لـ 150 مليون دولار لإعادة اعمار غزة كي تعود على ما كانت عليه قبل العدوان، والمساعدات لابد أن تصل للفلسطينيين وهذا ما أدعو اليه، لأننا كبولنديين حصلنا على الحماية والمساعدات في مرحلة ما عندما كنا بحاجة اليها، وهذا ما يجب فعله تجاه الفلسطينيين الذين هم بحاجة لها الآن.

من جانبه، أعرب السفير خليفة عن شكر وتقدير الشعب الفلسطيني للشعب البولندي ومؤسساته وأحزابه على مظاهر التضامن التي عبر عنها منذ اليوم الأول لهذا العدوان على الشعب الفلسطيني. وشكر بولندا على مواقفها الداعمة لحل هذا الصراع بالطرق السلمية.

وقال: إن من المعيب استمرار صمت مؤسسات المجتمع الدولي امام هول المجازر التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، ويجب رفع الصوت امام هول هذا العدوان ومن واجب المجتمع الدولي والرأي العام العالمي ان يسائل اسرائيل عوض تسليحها وابرام اتفاقيات تسليح معها تستخدم لقتل المدنيين.

وأضاف، ان حق الدفاع عن النفس وحماية الشعب الفلسطيني من هذا العدوان الذي استهدف المدنيين والبنية التحتية في الضفة والقدس وقطاع غزة، أمر يجب ان يكون ضمن اولويات المجتمع الدولي.

وشدد السفير خليفة على أن ما تعرضت له غزة هي مجزرة وعدوان بشع يستهدف ايقاع اكبر عدد من الضحايا وسط المدنيين وتدمير البنية التحتية بحجج قبيحة جداً.

وتابع: إن حل الصراع سهل وفي متناول اليد وعنوانه انهاء الاحتلال وأن المعادلة بسيطة جداً ترتكز على حل الدولتين، احداها دولة فلسطينية على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، وبدون ذلك سيتواصل هذا الصراع الى ما لا نهاية، وبديله دولة تمييز عنصرية، دولة أبارتهايد.

وكان قد عرض في بداية المؤتمر الصحفي، فيلم قصير عن نتائج العدوان الاسرائيلي على الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من انتاج سفارة فلسطين.

يذكر أن معظم المدن البولندية شهدت مسيرات ووقفات تضامنية مع الشعب الفلسطيني منددة بالعدوان الاسرائيلي، كما وضع الكثير من ابناء الشعب البولندي باقات من الورود وشعارات امام سفارة فلسطين تعبر عن تضامنها مع الضحايا.