وكالات - النجاح - قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، إن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إلى  الجولان المحتلة تعد  استصغار واشنطن للقانون الدولي.

وتابعت زاخاروفا: "نرى (زيارة بومبيو) دليلا آخر لموقف واشنطن الذي يظهر اسصغارا بالمبادئ القانونية الدولية حول تسوية الوضع في الشرق الأوسط المعترف بها عالميا".

وأكدت المتحدثة، أن محاولات الإدارة الأمريكية إضفاء الشرعية على المستوطنات الإسرائيلية غير القانونية بهذه الطريقة تتعارض مع ميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن.

وانتقدت روسيا بشدة زيارة وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، غير المسبوقة إلى مستوطنة "إسرائيلية" في الضفة الغربية المحتلة والجولان السوري المحتل.