وكالات - النجاح - أكدت منظمة العفو الدولية "أمنستي" اليوم السبت، على وجوب أن تشمل أي عملية تهدف إلى سلام عادل ودائم في الأراضي الفلسطينية على إزالة مستوطنات الاحتلال "غير القانونية"، ووضع حد للانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان، وتحقيق العدالة والتعويض لضحايا الجرائم بموجب القانون الدولي.

واشارت  المنظمة، في بيان نشرته عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أنه لا يمكن لأي اتفاق "أن يغير الواجبات القانونية لإسرائيل، كقوة محتلة"، في إشارة إلى اتفاق التطبيع بين البحرين والاحتلال.

وتابعت: "لا يمكن لأي اتفاق دبلوماسي أن يغير الواجبات القانونية لإسرائيل كقوة محتلة؛ بموجب القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، ولا أن يحرم الفلسطينيين من حقوقهم ومن الحماية التي يكفلها القانون الدولي".