نابلس - النجاح -  أدانت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية، اليوم الخميس، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية بحق المسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف.

 والتي كان آخرها سماح الاحتلال  لمئات المتطرفين اليهود بتنفيذ اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك بحماية من شرطة الاحتلال.

وأكد الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير ضيف الله علي الفايز، في بيان، أن ما جرى اليوم في المسجد الأقصى المبارك تصرف عبثي غير مسؤول ومرفوض يمثل استفزازاً لمشاعر المسلمين في جميع أنحاء العالم.

وتابع:" كما ويعد انتهاكاً سافراً لالتزامات إسرائيل بصفتها القوة القائمة بالاحتلال وفقاً للقانون الدولي".

وحذر الفايز من مغبة استمرار هذه الانتهاكات، وطالب بوقفها، وباحترام الوضع القائم التاريخي والقانوني، مشدداً على أن المسجد الأقصى المبارك هو مسجد خالص للمسلمين بكامل مساحته البالغة 144 دونما وأن إدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك الأردنية هي السلطة الحصرية المسؤولة عنه وعن تنظيم الدخول إليه والإشراف على شؤونه.

وطالب المجتمع الدولي بالقيام بمسؤولياته والتحرك للضغط على إسرائيل لوقف الانتهاكات مخالفة للوضع القائم والقانون الدولي.

وبين أن الوزارة وجهت اليوم مذكرة احتجاج رسمية عبر القنوات الدبلوماسية.

كما وطالبت الخارجية الاردنية إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال باحترام حرمة المسجد ومشاعر المصلين والكف عن الاستفزازات والانتهاكات.