نابلس - النجاح -   استدعت وكيل وزارة الخارجية أمل جادو، ممثلة النمسا لدى دولة فلسطين، استريد فين، اليوم الاثنين، لمقر الوزارة، احتجاجا على الملاحظات القانونية التي قدمتها مؤخرا الحكومة النمساوية الى الدائرة التمهيدية لمحكمة الجنائية الدولية حول ولاية محكمة الجنايات على مناطق دولة فلسطين.

 يشار الى ان جمهورية النمسا في البند السابع منها، لم تعترف بفلسطين كدولة ذات سيادة ولم تقم علاقات دبلوماسية معها على الصعيد الثنائي.

وأوضحت جادو إن الاستدعاء جاء بناء على تعليمات وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي، معبرة عن استياء القيادة الفلسطينية من هذا الموقف، وإن ما ورد في هذه الرسالة يشكل سابقة خطيرة في العلاقات الثنائية مع النمسا، علما أن هناك علاقات دبلوماسية قائمة بين البلدين، والنمسا رفعت التمثيل الفلسطيني الى مستوى بعثة فلسطين عام 2011.

وطالبت جادو خارجية النمسا بتقدم توضيح رسمي حول هذه الملاحظات.