رام الله - النجاح - شيع في العاصمة الأردنية عمان، ظهر اليوم الثلاثاء، جثمان المناضل الكبير عبد الرزاق اليحيى، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير وقائد جيش التحرير وعضو المجلس الوطني الأسبق.

وانطلق المشيعون من مسجد الرحمة في أم الحيران، حيث تقع مقبرة الشهداء، ليواري جثمانه الثرى.

وشارك في تشييع الجثمان قائد جيش التحرير الوطني الفلسطيني في عمان اللواء فيصل الفاهوم، وأمين سر المجلس الوطني محمد صبيح، وعدد من أعضاء المجلس الوطني المتواجدين في عمان، وشخصيات وطنية وعائلة الفقيد.

واستذكر رفاق درب الراحل في كلماتهم مناقبه الشخصية والقيادية، خصوصا انه كان من ابرز القيادات العربية العسكرية، ومشاركا في معظم المعارك التي خاضتها امتنا العربية، وأنه كرس حياته منذ طفولته في خدمة شعبه الفلسطيني وأمته العربية .

وأشاروا الى ان الفقيد ساهم في اعمال جميع المجالس الوطنيه الفلسطينية، وتم انتخابه عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وأصبح وزيراً للداخلية بعد قيام السلطة الوطنية الفلسطينية على ارض الوطن .

وقالوا "ونحن نترحم على فقيدنا الكبير، نسأل الله ان يتغمده برحمته، ويسكنه فسيح جناته، ونتذكر رفاق دربه الذين انتقلوا الى جوار ربهم من هذا الجيل، المؤسس لمنظمة التحرير الفلسطينية محمد زهدي النشاشيبي، والفقيد صلاح الدباغ عضوي اللجنة التنفيذية السابقين في هذا العام".