نابلس - النجاح - أكدت حركة الجهاد الإسلامي أن عملية اغتيال القائد العسكري بهاء ابو العطا قائد سرايا القدس الجناح العسكري للحركة،  هي بمثابة عدوان وإعلان حرب على الشعب الفلسطيني، محملة العدو الاسرائيلي كامل المسؤولية عنها.

وقالت الحركة في بيان لها وصل "النجاح الاخباري" نسخة منه، إن سرايا القدس والمقاومة الباسلة التي أعلنت استنفارها وبدأت بالتصدي لهذا العدوان والرد على الارهاب ستواصل بكل قوة وبسالة دفاعها عن كرامة الشعب الفلسطيني التزاما بواجبها وقياما بحقها الشرعي والوطني والقانوني والاخلاقي.

وأضافت الحركة، أن العدو تجاوز بجريمته الغادرة كل الحدود ، وشكل انتهاكا خطيرا لكل القواعد والجهود ، وأراد أن يصدر أزمته وأزمة حكومته باتجاه اعلان حرب على شعبنا ومقاومته.