النجاح - شدد  وزير خارجية إيرلندا سيمون كوفيني، على رفض بلاده كافة المحاولات التي تجري لتقويض عمل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) والقضاء على ما تقدمه من خدمات لملايين اللاجئين الفلسطينيين.

من جهته أعرب الامين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط،  عن امتنانه للمواقف الايرلندية حيال القضية الفلسطينية، خاصة ما تقدمه من دعم وتبرعات لوكالة "الأونروا".

وأكد أبو الغيط وكوفيني مركزية حل الدولتين باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وشدد أبو الغيط على تأييد الجامعة لتحركات دبلن على الصعيد الدولي، من أجل حشد التأييد لحل الدولتين ومواجهة المحاولات التي تجري لتقويضه والالتفاف عليه، مؤكداً ترحيبه بالترشيح الأيرلندي لعضوية مجلس الأمن لعامي 2021 و2022.

 وتم الاتفاق على أهمية متابعة اللقاء الوزاري التشاوري الذي عُقد في دبلن في شباط/ فبراير الماضي، من أجل تعزيز الإجماع الدولي المؤيد لحل الدولتين، ولمحددات العملية السلمية المتسقة مع القانون الدولي ومبادئ الشرعية الدولية.

جاء ذلك لدى لقاء كوفيني، اليوم الاثنين، الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، على هامش أعمال الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وتم خلال اللقاء بحث آخر المستجدات الإقليمية، مع التركيز على القضية الفلسطينية، ومخاطر زعزعة الاستقرار الإقليمي في الخليج.