النجاح -  

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، جمال محيسن: إن الرئيس محمود عباس، يُنسق مع الأشقاء والملوك والقادة العرب، وإن القيادة تواصل تحركاتها على الساحة الدولية إلى جانب الحراك الشعبي على الأرض، رفضًا للإجراءات الأمريكية والإسرائيلية بحق شعبنا، وخاصة التي تستهدف اللاجئين.

وأعلن محيسن لإذاعة (صوت فلسطين) صباح اليوم الثلاثاء، أن اللجان الشعبية في مخيمات اللاجئين بالضفة، ستتجمع الساعة الثانية عشرة من ظهر اليوم، بهدف التنسيق، ووضع برنامج للتصدي للمحاولات الأمريكية إلغاء عمل وكالة (أونروا) واستهداف قضية اللاجئين.

وأشار محيسن إلى أن أبرز الملفات التي سيحملها  الرئيس إلى الأمم المتحدة الشهر الجاري، هي كل الممارسات الأمريكية بحق شعبنا، منوهاً إلى وجود تنسيق كامل ما بين القيادة والقوى الوطنية على الأرض، لتكثيف الحراك في مواجهة هذه الممارسات.