ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد مسؤول إسرائيلي في حكومة الإحتلال، يوم الأحد، على أنه لن يكون هناك إتفاق واسع النطاق مع حركة حماس من أجل إعادة تأهيل قطاع غزة  في حال لم تعيد حركة حماس قوات الإحتلال الذين إحتجزتهم في الحرب الإسرائيلية التي شنتها حكومة الإحتلال على قطاع غزة عام 2014.

وأشار هذا المسؤول إلى أن المفاوضات التي تتم حاليًا بين الطرفين تناقش فقط إمكانية الوصول إلى هدنة لوقف إطلاق النار، مشيرًا إلى أن وقف إطلاق النار الكامل فقط هو من سيدفع حكومة الإحتلال لإعادة فتح معبر كرم أبو سالم وتوسيع مساحة الصيد للصيادين في قطاع غزة، وفقًا لما جاء في صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية.

كما أنه أوضح أنه لا يوجد حتي الآن إتفاقية واسعة النطاق على طاولة المفاوضات، وفي حال كانت هناك خطة فإنها يجب أن تتضمن إعادة حماس لقوات االإحتلال والجثث التابعة لها والموجودة الآن في قطاع غزة، على حد قوله.