نهاد الطويل - النجاح - كشف الدكتور نبيل شعث، مستشار الرئيس للشؤون الخارجية والعلاقات الدولية أن القيادة الفلسطينية ناقشت الليلة الماضية خلال اجتماع لها "الرؤية المصرية" التي قدمت قبل أيام للمصالحة.

وقال شعث في تصريح مقضب لـ"النجاح الاخباري" اليوم الخميس:" إن اجتماعا جرى الليلة الماضية بقيادة الرئيس محمود عباس لمناقشة الخطة المصرية وأن اجواء ايجابية لجهة قبول الخطة المصرية دون ان يقدم مزيدا من التفاصيل.

وكانت مصادر صحفية ذكرت في وقت سابق اليوم  أن الرئيس عباس، وافق على "الرؤية المصرية"و أنه، لم يعارضها وهناك موافقة مبدئية على بنودها كافة، وأوعز للجهات المختصة داخل حركة فتح، بمساندة الجهود المصرية الجديدة التي تُبذل في ملف المصالحة.

وأوضح، أن وفداً من مركزية فتح، برئاسة مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد، سيتوجه خلال الساعات المقبلة، إلى العاصمة المصرية القاهرة؛ للقاء رئيس جهاز المخابرات المصرية اللواء عباس كامل، وإبلاغه موافقة الحركة على الرؤية المصرية الجديدة.

وأشارت صحيفة "الخليج أون لاين" إلى أن فتح، ستطالب الجانب المصري بممارسة ضغوط على حركة حماس لضمان تطبيق بنود رؤيتها الجديدة دون أي عقبات أو عراقيل، ومراقبة عملية تسلُّم حكومة التوافق، التي يترأسها رامي الحمد الله، مهامها بشكل رسمي في قطاع غزة.

ومن شأن موافقة فتح وحماس على الرؤية المصرية الجديدة ، أن يعجِّل بعقد لقاء قريب للحركتين في القاهرة، برعاية من جهاز المخابرات المصرية.