النجاح - قال أمين عام اتحاد نقابات عمال فلسطين شاهر سعد: "إن الاتحاد انتهى من إعداد ملف كامل متكامل للانتهاكات التي تنفذها إسرائيل بحق العمال الفلسطينيين والعاملات؛ ومن ضمنها منعهم من الوصول الحر والآمن لأماكن عملهم".

وأكد سعد في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، أن إحالة ملف الانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب والأراضي الفلسطينية، لمحكمة الجنايات الدولية واجب التنفيذ منذ فترة طويلة، حيث يؤسس لسياسة فلسطينية خارجية قائمة على معاملة إسرائيل بالمثل، وتخفيض فرص إفلاتها من المسائلة الدولية.

وأضاف، أن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين سيلاحق إسرائيل في المحافل الدولية، وسيعمل على استرداد كافة الحقوق لعمالنا الفلسطينيين، سواء كانت اعتقال دون أي ذنب، أو احتجاز أموال العمال وتوفيراتهم، أو عدم تحويلها لمؤسسة الضمان الاجتماعي الفلسطينية.

وأشار إلى أنها جرائم مكملة للجرائم التي تضمنتها الإحالة الاستهلالية التي قدمها وزير الخارجية رياض المالكي، كالأنشطة الاستيطانية، وحصار غزة، والتهجير القسري، ومواصلة هدم المنازل والبنى التحتية للدولة الفلسطينية، والقتل المتعمد للمتظاهرين العزل، والاعتقال التعسفي وممارسة أبشع أساليب التعذيب بحق الأسرى الفلسطينيين.

وأضاف سعد أنه عرض أمام لجان تقصي الحقائق الأممية المنبعثة من قبل منظمة العمل الدولية، مقاطع عريضة من الانتهاكات المنفذة على العمال، وهذه خطوة فلسطينية تضعنا اليوم أمام عتبة جديدة من التعامل مع إسرائيل، أي الانتقال من التسجيل والتوثيق إلى تقديم شكاوى فعلية للمحكمة الجنائية الدولية.

وأكد أن دعوة موجهة من الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين، لعموم والعاملين الفلسطينيين في إسرائيل، للإبلاغ فورياً عن كل ما يتعرضون له من انتهاكات واعتداءات حتى يتم الدفاع عنهم بشكل جديد ومختلف اعتباراً من هذه اللحظة.