النجاح - انتقد كبير المفاوضين الفلسطينيين، أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، د. صائب عريقات قرارات الرئيس الامريكي دونالد ترامب في الآونة الأخيرة حول سياسة الشرق الأوسط، قائلا انها أدت إلى "دفن" حل الدولتين و "تدمير" آمال الفلسطينيين، ووصف حكومة الإحتلال الاسرائيلية بانها "الاكثر تطرفا منذ 1948".

ووصف مراسل FRANCE 24، رد فعل د. صائب عريقات بالغضب على قرار إدارة ترامب لحجب 65 مليون $ من ميزانية الأونروا، "وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين"، حين أوضح ان مئات الالاف من الاطفال لن يذهبوا الى المدرسة ولن يحصلوا على الرعاية الطبية، وشدد عريقات، على أن تحرك الولايات المتحدة من شأنه أن يحول مخيمات اللاجئين إلى معسكر التجنيد لجميع المتطرفين في هذه المنطقة".

وأوضح أن جميع القرارات التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب أدت إلى دفن حل الدولتين، وأعطت الإحتلال ذريعة لقتل وتدمير الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن حكومة الإحتلال بزعامة بنيامين نتنياهو،  هي "الاكثر تطرفا منذ عام 1948". وأضاف، "ليس لدينا شريك في اسرائيل من اجل السلام".