النجاح - أكد وكيل وزارة الخارجية والمغتربين تيسير جرادات، ان الرئيس محمود عباس، سيشارك في قمة الاتحاد الافريقي المقررة في الثامن والعشرين من كانون الثاني الجاري في اديس ابابا، مبيناً انه سيلقي كلمة امام هذا المؤتمر الهام.

وقال جرادات في تصريح لإذاعة صوت فلسطين، مساء اليوم الخميس، ان الرئيس حريص على مخاطبة الاصدقاء في القارة الافريقية وطلب دعمهم وتأييدهم لحقوق شعبنا ومواصلة مساندة الحراك السياسي والدبلوماسي للقيادة في هذه المرحلة، مشيرا الى ان فلسطين تحظى بعضوية دولة مراقب في الاتحاد الافريقي.

من جهة ثانية، قال جرادات "ان اجتماع اللجنة الخاصة بفلسطين في حركة عدم الانحياز تقرر عقده في اديس ابابا في السابع والعشرين من الشهر الجاري نظرا لكون العديد من الدول الاعضاء في اللجنة سيتواجدون هناك للمشاركة بالقمة الافريقية".

واضاف ان فنزويلا التي ترأس حركة عدم الانحياز، اقرت عقد الاجتماع بالتنسيق مع فلسطين وبمشاركة وزير الخارجية رياض المالكي وذلك في اطار الحراك الدبلوماسي والسياسي الفلسطيني عقب اعلان الادارة الاميركية الخاص بالقدس.

وتابع جرادات، ان الاجتماع سيؤكد الموقف الداعم والمساند لفلسطين وحقوق شعبنا كما يناقش تداعيات القرار الاميركي ويؤكد رفضه ودعم الحراك الفلسطيني على كافة الصعد.

وبخصوص الاجتماع الوزاري العربي المقرر مطلع الشهر القادم في القاهرة، اوضح جرادات انه تم التوافق على عقد هذا الاجتماع في اطار متابعة تنسيق الخطوات العربية إزاء القرار الاميركي.

واشار الى انه تقرر عقد هذا الاجتماع خلال اللقاء السداسي الذي عقد في العاصمة الاردنية عمان مؤخراً وذلك بدلا من عقد قمة عربية استثنائية.