مدى شلبك - النجاح - صرح وزير خارجية سلوفينيا كارل أرجافيتش، مساء أمس الجمعة، بأن حكومة بلاده قررت الاستمرار في إجراءاتها فيما يتعلق بالاعتراف بفلسطين دولة مستقلة وذات سيادة، ويتيح قرار الحكومة السلوفينية للبرلمان اتخاذ القرار النهائي بالاعتراف بدولة فلسطين.

المحلل السياسي طلال عوكل أكد لـ"النجاح الإخباري"، أن القرار الأمريكي وضع حد لمنهج البحث عن الحقوق الفلسطينية من خلال المفاوضات وعملية السلام، كما كشف أن الدور الأمريكي الذي تواصل على مدار 25 عاما والسلوك الأمريكي معاد للحقوق الفلسطينية، والولايات المتحدة بقرارها هذا كأنما تقول للفلسطينيين: "لما يعد لكم مجال للحصول على حقوقكم على أساس قرارات الأمم المتحدة"، وبذلك يعود الصراع على كل فلسطين.

وقال: إن قرار ترامب بشأن القدس أدى إلى حشد دولي ضخم، وإجماع ضد السياسة الأمريكية والإسرائيلية ليس فقط على مستوى القدس، بل على مستوى التفاصيل.

وأضاف أنه يجب علينا كفلسطينيين أن نتحلى بالصبر بما يخص الاعتراف بدولة فلسطين، لإن الدول التي ستعترف بدولة فلسطين ليست كثيرة ولن تكون ذات ثقل دولي، وسبب ذلك يتلخص بما قاله الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون: "لا نريد أن نبدو في موقع رد فعل على القرار الأمريكي".

وبالسؤال عن تصريحات رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، بخصوص إقدام الإدارة الأمريكية على اتخاذ قرارات أخرى بعد قرار القدس في المستقبل القريب، قال عوكل: "عمليًا الولايات المتحدة أسقطت منذ البداية حق العودة، الذي تعتبره بندًا زائدًا وغير موجود، كما أنها طالبت السلطة الفلسطينية بالاعتراف أكثر من مرة بيهودية الدولة، فلا يحق لأحد أن يخبئ الشمس بالغربال، فالولايات المتحدة تتعامل مع اسرائيل على أنه دولة يهودية".