نابلس - النجاح الإخباري - كشفت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، عن استيلاء سلطات الاحتلال على ما مجموعه 12715 دونما من أراضي المواطنين في قرية عقربا جنوب شرق نابلس بحجة أراضي دولة،

وقال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير مؤيد شعبان، إن الأراضي التي أستهدفها الأمر العسكري تقع في الحوض رقم 13 طبيعي من موقع جبل القرين والحوض 14 طبيعي من جبل القرين وجبل المسترة وموقع طلعة عمرة من أراضي قرية عقربا.

وتهدف سلطات الاحتلال الإسرائيلي من هذا النوع من الإعلانات إلى تحويل أراضي المواطنين إلى المشروع الاستيطاني المتزايد في الأرض الفلسطينية وحظر دخول المواطنين إلى هذه الأراضي بحجة أنها أصبحت أراضي دولة، وهي جزء من مخطط كبير يهدف إلى السيطرة على السفوح الشرقية للضفة الغربية تحديداً الملاصقة منها للأغوار وشفا الأغوار من خلال السيطرة على مساحات شاسعة في هذه المنطقة.
وقالت الهيئة: إن سلطات الاحتلال ومنذ مطلع العام اصدرت 4 إعلانات تقضي بتحويل أراضي المواطنين إلى أراضي دولة يحظر على المواطنين الوصول إليها وبالتالي زراعتها واستخدامها واستصلاحها، وبلغت مساحة الأراضي المعلنة أراضي دولة بما فيها هذا الإعلان ما مجموعه 24 ألف دونم من بداية هذا العام وحتى هذه اللحظة في حين بلغ مجمل الأراضي التي تم الاستيلاء عليها وفق المسميات المختلفة منذ مطلع العام وحتى هذه اللحظة ما مجموعه 39 ألف دونم.
وطالبت الهيئة المواطنين أصحاب الأراضي المستهدفة بالأمر العسكري إلى التوجه إلى مكاتبها من أجل إنجاز ملفات قانونية بأسرع وقت ممكن من أجل إبطال الأمر الاحتلالي.