النجاح الإخباري - -50 ألف طالب/ة سيتقدمون للامتحان السبت المقبل

 قالت وزارة التربية والتعليم، إن الحرب الإسرائيلية الدموية المتواصلة على قطاع غزة لليوم الـ258، حرمت نحو 39 ألف طالب وطالبة من تقديم امتحانات الثانوية العامة، المقرر البدء بها، بعد غدٍ السبت.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة صادق الخضور، في بيان صحفي، اليوم الخميس، أن 450 طالبا من طلبة الثانوية العامة ارتقوا شهداء هذا العام جراء العدوان، بينهم 20 طالبا من الضفة الغربية.

ولفت الى أنه من المقرر أن يلتحق 1320 طالب وطالبة في اختبارات التوجيهي في 29 دولة عربية، بينهم 1090 يتواجدون في جمهورية مصر العربية، مشيرًا الى أن طواقم الوزارة افتتحت أكبر قاعة في مصر، إضافة لافتتاح قاعات خاصة في روسيا، وتركيا، وقطر، فيما ستعقد الاختبارات في سفارات بقية الدول.

وقال الخضور، إن عدد الطلبة الذين سيتقدمون للامتحان 50 ألف طالب وطالبة، بما فيهم طلبة الضفة الغربية، وطلبة مدارسنا الخمس خارج الوطن (تركيا، وقطر، ورومانيا، وبلغاريا، وروسيا) والبالغ عددهم 216 طالبًا، موزعين على 506 قاعات، إضافة لطلبة قطاع غزة الذين غادروا القطاع الى خارج الوطن، ويتوزعون على 29 دولة، وجلهم في جمهورية مصر العربية.

وأشار الى أن لدينا 6 مراكز تصحيح تباشر عملها، حيث يبدأ الامتحان الأول في تمام الساعة التاسعة صباحًا بالتوقيت المحلي لمدينة القدس، والطلبة الذين سيتقدمون للامتحان في الخارج ملتزمون بهذا التوقيت، لأن الامتحان موحد، فيما يبلغ العدد الكلي للعاملين نحو 20 ألفًا، موزّعين ما بين مراقب، ومصحّح، وإداري، وفنّي، وعامل، في الامتحان.

وحول طلبة قطاع غزة الذي حرمهم الاحتلال من الالتحاق بالدورة الأولى من الامتحان، قال الخضور "إن الوزارة ملتزمة بعقد الامتحان لهم عند انتهاء العدوان، حتى لو تطلب الأمر عقد دورة خاصة لهم، لذلك نحن نطمئنهم بالتزامنا التام بإنقاذ العام الدراسي لهم".

كما طمأن الخضور الطلبة الذين سيتقدمون للامتحان يوم السبت المقبل، مؤكدًا أنه سيسير وفق المستوى الاعتيادي، ولن يكون هناك أي تعجيز في الاسئلة.