نابلس - النجاح -  أعلنت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال،اليوم الخميس، الحداد على الشهيد سامي العمور، بإرجاع وجبات الطعام وإغلاق الأقسام.

ونعت الحركة الأسيرة في بيان، الشهيد العمور من مدينة دير البلح، الذي ارتقى فجر اليوم في سجون الاحتلال، نتيجة لسياسة الإهمال الطبي المتعمد.

وأشارت الحركة الأسيرة في بيانها إلى أن الشهيد العمور مكث أكثر من 14 ساعة في "معبار" السبع أثناء نقله إلى المستشفى من سجن نفحة الصحراوي.

وأكدت أن ما جرى مع الشهيد سامي ما هو إلا عملية إعدام حقيقية، وتأكيد جديد على سياسة الإهمال الطبي، محملة الاحتلال كامل المسؤولية.

كما طالب الأسرى جماهير شعبنا ومؤسساته بالوقوف أمام هذه الجريمة النكراء بمسؤولية عالية، ومحاسبة المحتل على جرائمه بكافة المحافل.