نابلس - النجاح - في تحدٍ للهيئات والمنظمات الدولية، مزّق "السفير الإسرائيلي" لدى الأمم المتحدة "جلعاد أردان" تقرير مجلس حقوق الإنسان الذي يدين جرائم الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، من على منصة الأمم المتحدة.

وقال أردان خلال جلسة عقدت في الجمعية العامة للأمم المتحدة، "للأسف لا يمكن هدر الوقت للاستماع إلى مجلس يصرّ على تضيع الوقت وموارده المالية ضد دولة واحدة"، واصفاً تقرير المجلس بأنه "منحاز ومعادٍ للسامية".

وقبل تمزيق القرار، أشار أردان إلى أن "السفير الإسرائيلي" السابق لدى الأمم المتحدة حاييم هرتسوغ مزق قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يقارن الصهيونية بالعنصرية.

وأردف: "المكان الوحيد الذي يستحقه هذا التقرير هو سلة المهملات، وهذا بالضبط ما سنتعامل معه"، ليقوم بتمزيق التقرير أمام الحضور.

يذكر أن مجلس حقوق الإنسان هيئة دولية تابعة للأمم المتحدة، مسؤولة عن تعزيز جميع حقوق الإنسان وحمايتها في أرجاء العالم، كما يمتلك صلاحية مناقشة كل القضايا والحالات المتعلقة بحقوق الإنسان التي تتطلب اهتمامه على مدار العام.