نابلس - النجاح - وصفت مديرة مؤسسة الضمير سحر فرنسيس اجتماع المؤسسات الستة مع الرئيس محمود عباس أمس بالإيجابي، سيما وأنه أكد الموقف الفلسطيني الرافض لقرار الاحتلال الإسرائيلي وصف هذه المؤسسات بـ "الإرهابية".

وقالت فرنسيس في حديث لإذاعة صوت فلسطين، اليوم الثلاثاء، أنه جرى التأكيد خلال الاجتماع على مواصلة العمل الدبلوماسي دوليا، خاصة مع الجانب الأميركي والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، لإبطال القرار الإسرائيلي بحق المؤسسات الحقوقية.

وأوضحت أنه جرى تشكيل لجنة مشتركة موسعة من كافة المؤسسات الحقوقية والاتحادات، للعمل بشكل مشترك لإصدار بيانات ومواقف، والضغط على برلماناتها وحكوماتها حول الموضوع، إلى جانب حراك آخر سيتم على المستوى الرسمي وكافة الأطراف ذات الصلة للتصدي لهذا القرار.