غزة - النجاح - صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية " حماس " حازم قاسم، مساء اليوم الجمعة، أن قرار وزير حرب الاحتلال بتصنيف مؤسسات وطنية حقوقية واجتماعية وتنموية كمنظمات إرهابية، أحد أشكال الحرب المسعورة على الوجود الفلسطيني، وسلوك إرهابي يضرب بعرض الحائط كل القوانين والأعراف الدولية.

وأوضح أن هذا القرار محاولة لإنهاك الحالة الفلسطينية عبر استهداف مؤسساتها الوطنية، وإضعاف قدرة شعبنا على الصمود عبر حرمانه من خدمات هذه المؤسسات.

 ودعا إلى إطلاق حملة وطنية لمجابهة قرارات الاحتلال ضد مؤسساتنا الأهلية الوطنية، وتشكيل حاضنة وطنية لإسناد المؤسسات المستهدفة بالقرارات الإسرائيلية.

 وطالب المجتمع الدولي بعدم التعاطي مع رواية الاحتلال الكاذبة، وفضح الإرهاب الصهيوني الذي يقف خلف هكذا قرارات.