وكالات - النجاح - أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة اليوم الاثنين، تسجيل وفاة واحدة، و620 إصابة جديدة بفيروس كورونا و184 حالة تعاف خلال الـ24 ساعة الماضية.

وأكدت أن المؤشرات تدلل على عودة ارتفاع المنحنى الوبائي في الفترة الأخيرة، وأن المتحور "دلتا" الذي وصل إلى كافة المحافظات هو أكثر انتشارا، حيث إن دائرة العدوى للمصاب الواحد تصل من 8-10 أشخاص فيما لا تتجاوز 3 أشخاص بالفيروس العادي، كما أن هذه النسخة من الفيروس أكثر فتكا من الناحية المرضية، حيث تصل إمكانية دخول المصابين إلى المستشفيات طلباً للعناية المكثفة والتنفس الاصطناعي إلى أكثر من 10 أضعاف، عدا عن أن هذه النسخة من فيروس "كورونا" تصيب صغار السن والأطفال.

وشددت على أن الحكومة ليس لديها غاية أو هدف من العودة لسياسة الإغلاقات أو التعليم عن بعد، ولكن ذلك يحتم على المواطنين اتباع البروتوكولات الصحية للحفاظ على الصحة العامة وتجنب تفشي المتحور "دلتا" في أوساط المجتمع الفلسطيني وخاصة في المدارس.

بدوره قال مدير الشؤون الصحية في مديرية صحة محافظة رام الله والبيرة مهدي راشد، إن أعداد الإصابات بـ"كورونا" زادت بشكل ملحوظ خلال الأسبوعين الأخيرين، خاصة مع انتشار المتحور الجديد من الفيروس.

وأضاف راشد  أن هذه التطورات تتطلب الحذر من قبل المواطنين، وضرورة الالتزام بشروط الوقاية والسلامة بارتداء الكمامات واستخدام المعقمات، والالتزام بالتباعد الاجتماعي، إضافة الى أهمية تلقي غير المطعمين للقاحات على الفور.

وأكد ان عدم الالتزام بما ذكر سيؤدي إلى الانزلاق الى ما هو أسوأ، وان ذلك ربما يؤثر على الجاهزية الصحية، اذا تصاعدت أعداد الإصابات بصورة كبيرة.