وكالات - النجاح -  

أفرجت سلطات الاحتلال مساء الخميس، عن الأسيرة حلوة حمامرة من بيت لحم، بعد أن أمضت 6 سنوات في سجون الاحتلال.

وأفاد مصادر محلية بأن الاحتلال أفرج عن الأسيرة حمامرة على حاجز الجلمة شمال جنين، حيث كانت تقبع في سجن "الدامون".

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الأسيرة حمامرة بتاريخ 8/11/2015، بعد إطلاق النار عليها من مسافة قريبة قرب مستوطنة "بيتار عليت" المقامة على أراضي المواطنين غربي بيت لحم بعد محاولتها تنفيذ عملية طعن.

وبعد ذلك نقلت حمامرة نقلت إلى قسم العناية المركزة بمستشفى "هداسا عين كارم" مصابة بجروح خطرة، وأجريت لها عدة عمليات جراحية، تم خلالها استئصال جزء من الكبد ومن البنكرياس ومن الطحال والأمعاء.

ومكثت شهراً في المستشفى وهي مقيدة على السرير وعليها حراسة مشددة، ورغم خطورة حالتها جرى التحقيق معها في المستشفى.

 وتعيش حوالي 40 أسيرة فلسطينية في سجون الاحتلال في ظروف صعبة وقاسية.