وفا - النجاح -  قررت "محكمة الصلح" بالقدس المحتلة، ظهر اليوم الأربعاء، الإفراج عن مقدسيين، بشرط حبسهما منزليا.

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، في بيان لها، ان قرار الإفراج عن الأسيرين عرين الزعانين ومنصور محمود، جاء بشرط حبسهما منزليا لمدة خمسة أيام، وإبعادهما عن ساحة باب العامود لمدة شهر.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت الزعانين يوم أمس خلال الاحتفالات التي أقامها المقدسيون بعد نجاحهم بإجبار سلطات الاحتلال على فتح ساحة باب العامود وإزالة المتاريس والحواجز التي أغلقتها خلال الأيام الأخيرة، أما عن الشاب محمود فقد جرى اعتقاله بعد اقتحام منزله ببلدة العيسوية.