نابلس - النجاح - أكدت وزيرة الصحة د. مي كيلة، اليوم الأربعاء أنَّ الضفة الغربية المحتلة تشهد تسطحًا في المنحنى الوبائي.

وأوضحت في تصريح صحفي تابعه النجاح أنَّ بعض المحافظات شهدت هبوطاً للمنحنى الوبائي، والبعض الآخر شهد تسطحاً له.

وأعربت عن قلق الوزارة بشأن قطاع غزة بسبب الصعود الحاد للمنحنى، ونسبة الإشغال في المستشفيات وانخفاض مراكز علاج كوفيد 19.

بدوره أكد الناطق باسم وزارة الصحة كمال الشخرة أنَّ الحالة الوبائية بحالة تصاعد ببعض المحافظات وفي أخرى هناك انخفاض للمنحنى الوبائي نوعًا معا، لكن وصل المنحنى من 13% إلى 37% وهي في قطاع غزة، و23% في القدس، وباقي المحافظات وصلت ما بين الـ20% والـ27%.

و قال الشخرة إن بعض الحالات التي أصيبت بفيروس كورونا تبيّن أنها بسلالتين للفيروس في نفس الوقت، وهو شيء جديد بينته المختبرات خلال إجراء الفحوصات.

وأوضح أن العدد بهذه الإصابات ليس كثيرًا، لكنه شيء خطير حيث تظهر الأعراض بشدة أكثر على المصابين بسلالتين في آن واحد ويستدعي هذا دخولهم الفوري للمشافي.

وأضاف: " لغاية اللحظة نراهن على أنفسنا وأبناء شعبنا بالالتزام بالإجراءات في ظل إعطاء اللقاحات والإجراءات الصحية المتخذة، ونحن مصممون على كسر المنحنى الوبائي، وقمنا بافتتاح عدة مرافق خاصة لاستقبال مرضى كورونا في ظل تزايد الحالات".

وتابع "وصلنا أن كثير من المواطنين يستشرون أجهزة الأكسجين ويستخدمونها بشكل شخصي، وهذا شيء خطير لأن المواطن لا يمكنه أن يشخص نفسه بنفسه، وإنما بحاجة لمتابعة وتشخيص طبي".

ولفت إلى أنَّ الحكومة تنتظر قدوم لقاحات بشكل مباشر ولن تنقطع في هذه الفترة،داعيا الناس لتجنب الافتاء حول اللقاحات عبر مواقع التواصل وترك هذا الأمر لمنظمة الصحة العالمية والأطباء لتجنب البلبلة بين المواطنين.