القدس - النجاح - أجبرت بلدية الاحتلال، اليوم الأربعاء، المقدسي أيمن جعابيص على هدم محله التجاري في حي الصلعة بجبل المكبر جنوب القدس المحتلة، بحجة عدم الترخيص ومعارضته توسعة الشارع الأمريكي.

وأفاد جعابيص، بأنه اضطر لهدم المحل لأنه لا يملك قيمة الغرامة ليدفعها لبلدية الاحتلال نظير تكاليف الهدم.

ولفت إلى أنه بنى متجره أواخر عام 2014، بمساحة 60 مترًا مربعًا.

وأوضح أن بلدية الاحتلال سلمته عدة إنذارات لهدم المحل، وفرضت عليه دفع مخالفات بناء قيمتها عشرات آلاف الشواكل، وما زال يدفعها.

وأضاف أنه قدم مشروع تنظيم بناء لبلدية القدس ورفضوه، كما فرضت عليه البلدية العام الماضي دفع ضريبة "أرنونا" للمحل بقيمة 23 ألف شيكل، كذلك نفس المبلغ هذا العام، ولم يتمكن من دفعه.

في السياق، وزع موظفو وزارة الاقتصاد الإسرائيلية اليوم إنذارات لوقف البناء في أبنية قيد الانشاء بحي رأس خميس بمخيم شعفاط وضاحية السلام في بلدة عناتا بالقدس.