نابلس - النجاح - نعت دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير إلى شعبنا الفلسطيني في الوطن والمنافي ومخيمات اللجوء وإلى الأمة العربية والإسلامية وأحرار العالم أجمع شهيد فلسطين أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورئيس دائرتها القائد الوطني المناضل صائب عريقات، بعد صراع مع المرض.

وقالت الدائرة في بيان، اليوم الثلاثاء "بكل حزن وألم يعتصران القلوب، نودع اليوم صائب عريقات المناضل الشرس والقامة الوطنية الأبية، ولكن أيضاً نودع صائب الإنسان والأب الحنون والصديق والزميل الذي قلّ مثيله". 

وأضافت: "سنفتقد مقاوما وطنيا عنيدا في هذه المرحلة العصيبة في تاريخ قضيتنا، وهو الذي قد أفنى حياته وكرّس كلّ وقته الشخصي والعام وهو يقاتل من أجل إنجاز حقوق شعبه، وفي مقدمتها تقرير المصير، وحرية فلسطين، واستقلالها الوطني، وعودة اللاجئين، عريقات الذي قضى عمره يدافع عن هذه الحقوق في ميادين النضال الفلسطينية والدولية المختلفة".

وأكدت الدائرة "أن ذكراه ستبقى خالدة تنير وجدان أبناء شعبه حتى تحقيق ما ناضل معهم من أجله لجلاء الاحتلال الغاشم وإنجاز استقلال فلسطين وعاصمتها القدس".

وتقدمت إدارة وحدة دعم المفاوضات وطاقم المستشارين بأحر التعازي لشعبنا الفلسطيني أسرته الكبيرة، ولأسرته الصغيرة وزوجته وأبنائه، سائلين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته، وأن يلهم أهله وذويه ويلهمنا جميعاً الصبر والسلوان.