غزة - النجاح - اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي، مساء اليوم الخميس، الإعلان الاماراتي الإسرائيلي عن توصلهما إلى اتفاق مقابل تأجيل خطة الضم الإسرائيلية للضفة الغربية، شرعنة للاحتلال وانقاذا لحكومة نتنياهو.

وقال داود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي في حركة الجهاد الإسلامي، في تصريحات صحافية: "نشجب الاتفاق الاماراتي الإسرائيلي ونعتبره شرعنة للاحتلال وإنقاذا لحكومة بنيامين نتنياهو من مأزقها وأزماتها.

وأضاف شهاب، أن التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي هو بمثابة استسلام وخنوع، ولن يغير من حقائق الصراع شيئاً بل سيجعل الاحتلال أكثر إرهابا ضد الفلسطينيين.

يشار إلى أن الاحتلال الاسرائيلي والامارات، أعلنا مساء اليوم، عن التوصل لاتفاق سلام بينهما، مقابل تأجيل تنفيذ خطة الضم في الضفة الغربية.