النجاح - أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، ما أدى إلى اصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مشاركتهم في مسيرة مناهضة للاستيطان في بلدة عصيرة الشمالية بمحافظة نابلس. 

واستهدفت قوات الاحتلال من طاقم تلفزيون فلسطين المصور سامر حبش، والمراسل الصحفي بكر عبد الحق، واطلقت قنابل الصوت صوبهما في محاولة لمنعهما من التغطية الصحفية.

يذكر أن المسيرة خرجت للجمعة الثالثة، بدعوة من فصائل منظمة التحرير ومؤسسات محافظة نابلس وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، لاقامة صلاة الجمعة فوق الأراضي المهددة بالاستيلاء فوق قمة جبل عيبال.

يشار إلى أن مستوطنين وضعوا منزلين متنقلين فوق قمة جبل عيبال في الأراضي التابعة لبلدة عصيرة الشمالية في حوض رقم (37) والمسمى منطقة خلة الدالية.