رام الله - النجاح - ثمنت قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان التزام أبناء شعبنا بإجراءات الوقاية والسلامة الصحية المتبعة، استناداً لخطة اللجنة الصحية الفلسطينية المركزية برئاسة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا"، وتوجيهات وإرشادات وزارة الصحة اللبنانية لمواجهة فيروس "كورونا".

وأعربت عن تمنياتها بالاستمرار في اتباع أعلى درجات الحرص والالتزام بقرار التعبئة العامة الذي اتخذته الحكومة اللبنانية، وعدم القيام بأي نشاطات داخل المخيمات من شأنها أن تؤدي إلى وجود تجمعات بشرية بغض النظر عن طبيعتها.

أتى ذلك، خلال اجتماع عقدته قيادة فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان، اليوم الاربعاء، في مقر الاتحادات والمنظمات الشعبية الفلسطينية في مدينة صيدا.

وناقش الاجتماع الأوضاع المعيشية لأبناء شعبنا في لبنان، والمساعدات التي تنوي الأونروا تقديمها.

وشددت على أهمية عمل اللجنة الصحية الفلسطينية المركزية برئاسة الأونروا، لمتابعة جائحة كورونا، ومنع وصول العدوى إلى المخيمات والتجمعات الفلسطينية.

وناشدت وكالة الأونروا للحرص على ضمان استفادة كافة العائلات الفلسطينية المحتاجة من مبلغ خطة الطوارئ، على قاعدة عدم القيام بأي عملية دمج بين برامجها الاعتيادية التي يجب أن تبقى قائمة.

كما أعلنت إنشاء صندوق مستقل لتلقي التبرعات المالية لتقديم يد العون للأسر الفلسطينية الأكثر حاجة. وشددت على أهمية مبدأ التكافل الأسري لمواجهة هذه المرحلة الصعبة.

واعربت عن شكرها لجميع الأفراد والمؤسسات والجمعيات والهيئات والمنظمات التي تقوم بعمل إنساني عظيم، وتقدم معونات لابناء شعبنا في المخيمات وخارجها. ودعت إلى توحيد هذه الجهود وتنظيمها ضمن آلية مشتركة تضمن وصول المساعدات إلى كل أسرة محتاجة.