النجاح -  أعلنت حركة الشبيبة الفتحاوية في فلسطين، حملة دولية بعنوان: "نعرف ولن نسكت بعد اليوم".

وذلك بعد نشر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، أسماء  الشركات العاملة في المستوطنات.

وأشار رئيس لجنة العلاقات الدولية لحركة الشبيبة رائد الدبعي،  أن الهدف من الحملة الضغط على تلك الشركات المتورطة في المستوطنات من أجل إيقاف تواطئها بشكل مباشر، مع منظمة الاستعمار والاحتلال والقرصنة.

واوضح أن شبيبة "فتح" ستتواصل مع مختلف المنظمات الشبابية في كافة دول العالم، ومع جميع شركائها، وأصدقاء شعبنا، من أجل تعميم حمتلها "نعرف ولن نسكت بعد اليوم".

وثمنت الشبيبة قرار المفوضة السامية لحقو الإنسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليت على موقفها المبدئي وانتصارها لقيم الحرية والعدالة ومبادئ حقوق الإنسان.

ودعت الشبيبة المجتمع الدولي وأصدقاء شعبنا، إلى إدانة جميع الشركات المتورطة في المنظومة الاستعمارية في أرض دولة فلسطين.

وشددت على ضرورة اتخاذ الخطوات اللازمة من أجل ردع تلك الشركات عن الاستمرار في استثماراتها داخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، باعتبار ذلك جريمة تستحق العقاب.