رام الله - النجاح - أكد نبيل أبو ردينة الناطق الرسمي باسم الرئاسة أن الخارطة التي نعرفها هي خارطة دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، ولن نتعامل مع خرائط غيرها.

صرح بذلك، تعقيبا على تصريحات رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، والتي قال فيها "نحن بصدد رسم خريطة للأراضي التي ستكون وفقا لخطة ترمب جزءا من دولة الاحتلال، وهذه 800 كيلو متر من المنطقة الحدودية".

وشدد أبو ردينة، على أن خارطة دولة فلسطين هي الخارطة التي يعترف بها العالم وفق قرارات الأمم المتحدة، وهي الوحيدة التي تحقق الأمن والسلام والاستقرار في المنطقة والعالم، وأن أية خرائط أخرى تعني استمرار الاحتلال ولا يمكن القبول بها.