نابلس - النجاح - قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، إن ترامب ومجلس المستوطنات خططوا لما تسمى "صفقة القرن" عام 2011.

وأضاف عريقات في حديث له عبر تلفزيون فلسطين، تابعه "النجاح الإخباري:" أنَّ ما أعلنه ترامب ونتنياهو من واشنطن، هو خطة أبرتهايد لا علاقة له بالسلام.

وأكّد على أن هذه الخطة ليست صفقة ولا اتفاق إنما إملاء على الفلسطينيين وتزوير للتاريخ لافتا  إلى أنَّ ترامب وإسرائيل انسحبا رسميا من اتفاقية أوسلوا وكافة مرجعيات السلام بالنسبة للقيادة الفلسطينية فور إعلانهما خطة الأبرتهايد.

وأوضح عريقات أنَّ وفدًا من فصائل منظمة التحرير سيتوجه إلى قطاع غزة الأسبوع المقبل، للعمل على إنهاء صفحة الانقسام بين شطري الوطن، وبحث سبل مواجهة صفقة ترامب نتنياهو.

وأضاف أنه سيتم عقد  اجتماع لجامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب يوم السبت المقبل بحضور رئيس دولة فلسطين محمود عباس، لمناقشة ضرورة الرد العربي السريع على "صفقة القرن" وتطبيق القرارت العربية وأهمها ما ورد في مبادرة السلام العربية.

وأوضح أن الدور الوظيفي لإنشاء السلطة الوطنية هو نقل الشعب الفلسطيني من الاحتلال إلى الاستقلال والدولة، مؤكدا تمسك القيادة بالقانون والشرعية الدولية.