نابلس - النجاح - كشف رئيس مجموعة الهيدروجيين الفلسطينيين عبد الرحمن التميمي الاهداف الحقيقية وراء محاولات الاحتلال الاستيلاء على منطقة الاغوار باعتبارها بوابة اقتصادية  تدر مئات الملايين من الناحية الزراعية كونها دفيئة طبيعية إلى جانب ثروات البحر الميت إضافة إلى  تهجير المواطنين الأصليين وتوسيع المستوطنات .

واوضح  التميمي في حديث لإذاعة صوت فلسطين، تابعه "النجاح الإخباري"، أنَّ  الإحصائيات المباشرة من الأرباح التي تجنيها إسرائيل من الناحية الزراعية في الأغوار والتي وصلت إلى 600 مليون دولار ومن الناحية السياحية وثروات البحر الميت قرابة 400 مليون دولار.

وأضاف التميمي أن  أكثر من مليار دولار سنويا الحد الأدني من  الاستفادة من الأغوار على كافة النواحي وما نسبته 75% من مياه نهر الأردن  يتم تحويلها إلى إسرائيل.